بمذكرة تفاهم مشتركة.. صناع الحياة تتعاون مع هيئة إنقاذ الطفولة في مشروعات جديدة

هيئة إنقاذ الطفولة الدولية

في خطوة جديدة نحو تحقيق أهدافها ودورها الفعال في تنمية المجتمع المصري، قامت مؤسسة صناع الحياة مصر، بتوقيع مذكرة تفاهم مع هيئة إنقاذ الطفولة الدولية.

 وتأتي المذكرة من أجل التعاون بين الطرفين في تنفيذ مشرعات وأنشطة تخدم المجتمع المصري والفئات المستهدفة وعلى رأسها الأطفال والشباب، يتعاون فيه الطرفان بشكل مشترك على تبادل الخبرات الفنية في المجالات الفنية المختلفة مثل التعليم، حماية الطفل، التمكين الاقتصادي، الدعم النفسي الاجتماعي والصحة.

وتم توقيع مذكرة التفاهم بين هيئة إنقاذ الطفولة الدولية ممثلة بالسيد تامر كيرلس، المدير القطري للهيئة، ومؤسسة صناع الحياة مصر، ممثلة في المهندس أحمد موسى، المدير التنفيذي للمؤسسة.

مذكرة التفاهم لدعم الفئات المستهدفة

وتهدف المذكرة إلى تنظيم التعاون بين هيئة إنقاذ الطفولة ومؤسسة صناع الحياة مصر للعمل على تنفيذ مشرعات وأنشطة تخدم الفئات المستهدفة بمصر في المجالات المشتركة بين الطرفين.

وبحسب مذكرة التفاهم، ستقوم مؤسسة صناع الحياة وهيئة إنقاذ الطفولة بمشاركة وتبادل المواد الفنية والأدلة التدريبية التي تساعد علي نجاح تنفيذ الخطط المشتركة كما يتم عقد تدريبات وجلسات تعريفية بهذه الأدلة والمواد الفنية المختلفة.

وأشارت الاتفاقية إلى أن تقوم هيئة إنقاذ الطفولة بدعم مؤسسة صناع الحياة على تطوير سياسات حماية الطفل والمستفيدين ودعم البيئة الأمنة في مكان العمل، وذلك لضمان حماية الأطفال والمستفيدين والعاملين والمتطوعين من أي إيذاء.

كما تقوم هيئة إنقاذ الطفولة بتقييم شامل لسياسات الحماية ووضع خطة تطوير لنظام الحماية بمؤسسة صناع الحياة، وذلك بالتشارك مع فريق سياسات الحماية المعٌين من قبل مؤسسة صناع الحياة، بجانب توفير التدريبات الفنية اللازمة لتطوير نظام الحماية داخل مؤسسة صناع الحياة بالتركيز على اللجنة والأشخاص المرجعيين للسياسة ويمتد هذا الدعم للعاملين بمؤسسة صناع الحياة وكذلك المتطوعين.

من جانبها ستقوم مؤسسة صناع الحياة مصر بتشكيل لجنة داخلية من مسئولين الأقسام المختلفة لتيسير تنفيذ نهج الشراكات الآكثر أمانًا كما يقوم بترشيح مجموعة من الأشخاص المرجعيين لسياسة الحماية.

وبحسب مذكرة التفاهم اتفق الطرفان على مشاركة وتبادل المواد الفنية والأدلة التدريبية التي تساعد علي نجاح تنفيذ الخطة المشتركة، كما يتم عقد تدريبات وجلسات تعريفية بهذه الأدلة والمواد الفنية المختلفة، كما تقوم هيئة إنقاذ الطفولة، «SCI» بدعم مؤسسة صناع الحياة  مصر على تطوير سياسات حماية الطفل والمستفيدين ودعم البيئة الأمنة في مكان العمل وذلك لضمان حماية الأطفال والمستفيدين والعاملين والمتطوعين من أي إيذاء خلال تلقي الخدمات.

موسى: مذكرة التفاهم مع هيئة إنقاذ الطفولة خطوة هامة في العمل المجتمعي المشترك

من جانبه أكد المهندس أحمد موسى أن توقيع مذكرة التفاهم بين المؤسسة، وهيئة إنقاذ الطفولة الدولية «SCI»، هو خطوة هامة في مسيرة المؤسسة لتحقيق الأهداف المرجوة من الطرفين في حماية الأطفال والمستفيدين، تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة مصر 2030.

وأوضح «موسى»، أن التعاون المشترك بين المؤسسة والهيئة، هو تطبيق عملي لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لجعل عام 2022، هو عام المجتمع المدني، وتأكيده على دور المؤسسات الأهلية في تطوير المجتمع المصري، ودعم المسيرة الإصلاحية التي بدأت منذ عام 2015، على يد الرئيس السيسي، ومستمرة حتى الآن.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*