أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب

أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب

أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب، حيث يعد العمل التطوعي من أهم ركائز نمو المجتمعات واستقرارها في وقتنا الحالي، حيث تزداد الحاجة إليه مع تعقد ظروف الحياة وتشابكها، حيث لم تعد الجهات الحكومية في الدول قادرة وحدها على مواجهة تلك الحياة ومتطلباتها، لذلك من المهم وجود ما يسد به النقص القائم.

وبناءاً على ذلك جاء العمل التطوعي لكي يسد شيئاً في هذا الإطار، وبما أن الشباب في المجتمعات هم أساسها، وعنصر الحيوية والحماس والنشاط فيها، فلا بد أن يكون لهم دور في مجال الأعمال التطوعية، وتقديمه للعديد من المساهمات في أعمال التنمية المجتمعية بشتى السبل المتاحة، سواء كانت المادية أو المعنوية.

من خلال هذا المقال سوف نوضح عن موضوع أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب بشكل مفصل بالإضافة إلى ما هي أفضل جمعية خيرية للعمل التطوعي في مصر؟.

العمل التطوعي

يعني العمل التطوعي بمفهومه العام على تقديم خدمة ما للأفراد أو المجتمع بلا الحصول على أي مقابل حيث له عدة صور مختلفة منها: العمل الخيري أو المشاركة الفعالة في المبادرات المجتمعية أو الحرص على مساعدة الآخرين بخدمات بسيطة ولكن يمكن أن تترك مزيد من الأثر العميق في نفوسهم والعديد من الصور الأخرى والتصفح كما إن مقياس نجاح الأمم يكون بمقدار ما يقوى به نسيجها الاجتماعي والتنموي، وذلك بثقافة العمل التطوعي وميادينه المختلفة، مروراً بدور العبادة والمدارس، والإعلام الرسمي والغير الرسمي، كما يصبح العمل التطوعي بذلك ثقافة عامة مدروسة وسلوكاً يومياً حسناً يثمر في كل حين.

أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب

للعمل التطوعي أهمية كبيرة في حياة الشباب وسوف نذكر سوياً من خلال السطور التالية عن أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب وهي كالتالي:

  1. الحرص على تقوية وتعزيز روح الانتماء لدى الشباب لمجتمعاتهم، فكلما زادت الأعمال التطوعية في حياة الشباب تعززت هذه الروح.
  2. توفير الإسهام في تنمية طاقات الشباب وقدراتهم المختلفة، وذلك عن طريق توفير الأنشطة الميدانية التي يقومون بها.
  3. توفير صناعة القيادات والكفاءات الميدانية.
  4. تعمل على تعويد الشباب على توفير روح العمل الجماعي.
  5. تماسك المجتمع وترابطه، بفئة الشباب التي شكلت عناصر ربط قوية فيه للغاية.
  6. بناء المجتمع والعمل على تطويره، ومعرفة ما يحتاجه من أشياء.
  7. إكتساب الشباب القدرة والموهبة الهامة على التعبير عما يجول في خلده من أفكار وآراء تخص المصالح الوطنية العامة.
  8. يتم منح الشباب فرص المشاركة الفعالة في بناء مجتمعاتهم.
  9. تفجير خبرات الشباب وتنمية مواهبهم وطاقاتهم الكامنة.
  10. العمل على تعزيز ثقة الشباب بأنفسهم، وأخذهم المبادرات في تولي العديد من الأدوار القيادية المهمة في خدمة وإصلاح المجتمع.

 

مميزات العمل التطوعي في حياة الشباب

تتعدد مميزات العمل التطوعي في حياة الشباب والمجتمع وسوف نتناول سوياً من خلال السطور التالية عن أشهر مميزات العمل التطوعي وهي كالتالي:

  1. تحقيق الذات وذلك عن طريق تقديم الشخص نفسه للمجتمع عن طريق المشاركة الفعالة في الأعمال التطوعية والمبادرات المجتمعية حيث أن أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب هو وسيلة فعالة تعطي للفرد فرصة للتعرف على شرائح المجتمع المختلفة والانخراط بشعبية المجتمع، فيبني الشخص كيانه ومكانته الاجتماعية في مجتمعه، ويقوم بإثبات وجوده كشخص فاعل أثناء المشاركة في الأعمال التطوعية ممّا يؤدي إلى شعوره بالمسؤولية نحو مجتمعه والحرص على ترك أثره الإيجابي من خلال ما يقدمه له.
  2. تعزيز وتقوية مهارات التشبيك حيث يسهم أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب في تعزيز مهارات التشبيك لدى الفرد والعمل على بناء علاقاته الاجتماعية، وذلك من خلال عمله مع الآخرين وهذه العلاقات تقوده إلى تطوير ذاته وتعلم العديد من المهارات الجديدة عندما يتبادل أفكاره مع أقرانه وزملائه من المتطوعين كما يجد منهم من يشاركه اهتماماته وهكذا يتبادلون الخبرة والتجربة فيما بينهم بالإضافة إلى توسيع خيارات الفرد الوظيفية في المستقبل حيث تمنح الشخص الخبرة الكافية التي تؤهله على الحصول على وظيفته المستقبلية وذلك من خلال الاستفادة من أفكار ومهارات الآخرين الذين يشاركهم في العمل التطوعي.
  3. تطوير المهارات القيادية حيث تتمثل أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب أن يجعل الفرد شخصية قيادية ومن أهم الصفات التي يحتاجها الفرد للتأثير على الآخرين هي كسب قلوبهم، حيث يكتسب تلك الشخصية القيادية من خلال ممارسة أدواره المختلفة في الأعمال التطوعية، كما يكتسب الصفات القيادية التي تؤهله مستقبلاً باهراً لإنشاء مبادرات تطوعية بشكل فردي.
  4. التخلي عن إرتكاب العادات السلبية حيث تعتبر الأعمال التطوعية بكافة أشكالها واحدة من أهم العادات الإيجابية التي قد يمارسها الفرد في حياته اليومية للإقلاع عن إرتكاب العادات السلبية مثل التدخين، كما أن المشاركة في الأعمال التطوعية كما تزيد من فرصة الاستثمار الأمثل لوقت الفرد حيث يوفر للشخص المساحة التي يمكن من خلالها تقديم خدماته للمجتمع وذلك من خلال مشاركة الأشخاص الذين يجمعه بهم صفات مشتركة ويقضي معهم جزءًا كبيرًا من يومه، مما يعزز عنده الشعور بحالات التغيير ذاته للأفضل والإقلاع عن عاداته السلبية كالتدخين أو إهدار الوقت في ممارسة العادات الخاطئة أو ألعاب الفيديو أو غيرها من العادات غير الصحية.

أفضل جمعية للعمل التطوعي في مصر

للبحث عن أفضل جمعية للعمل التطوعي في مصر هي جمعية صناع الحياة (LMF) هي مؤسسة أهلية وطنية غير حكومية وغير هادفة للربح تأسست في عام 2011 ومسجلة مركزيا برقم قيد 839 لسنة 2018 وتعمل طبقا لقانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية المصري وتعمل منذ نشأتها على تنمية الشباب لبناء قدراتهم من أجل العمل على تنمية المجتمعات وتحسينها والاستجابة لاحتياجاتهم الإنسانية والإغاثية.

كما تعد من أفضل جمعية للعمل التطوعي في مصر حيث توفر الجمعية فرصة تطوع الشباب لها للعمل على تحسين المجتمع وتوفير الامتيازات التي يطلبها المجتمع للحصول على حياة أفضل.

أخيراً

مع نهاية هذا المقال تكلمنا عن أن أهمية العمل التطوعي في حياة الشباب كما تعد جمعية صناع الحياة واحدة من أفضل جمعية خيرية للعمل التطوعي في مصر، لما لها من أثر اجتماعي كبير في نشر التراحم والتلاحم بين الناس وجاء ذلك بناءاً على تصويت ورأي الجمهور في هذه الجمعية التي توفر كافة الخدمات التطوعية في شتى المجالات المختلفة التي تساعد في تحقيق بيئة متوازنة وصالحة للعيش الآدمي سواء كان على مستوى الصحة أو التعليم لتحقيق عيشة صالحة لكافة المواطنين.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*