مياه نظيفة تعني حياة آمنة (من أجل بيت آدمي)

2.1 مليار إنسان حول العالم لا يحصلون على حقهم في المياه النظيفة، بينما يعاني إنسان واحد من بين 10 أشخاص من قلة المياه.

المياه النظيفة تعني حياة آمنة، وجودها يضمن لنا وجود جسد صحي وسليم، بينما تسبب المياه الملوثة أمراضًا كثيرة، بينها على سبيل المثال لا الحصر: أمراض الكُلى والفيروسات الكبدية.

حسب منظمة الأمم المتحدة، كل إنسان بحاجة للحصول على (من 50 إلى 100 لتر) من المياه النظيفة، يوميًا؛ ويجب ألا تكون تكلفة وطريقة الحصول على المياه مرهقة للفرد و أسرته.

المسؤولية الاجتماعية توجب علينا التدخل لإنقاذ من يعانون الفقر ولا يحصلون على أبسط احتياجاتهم الإنسانية.

 

في مصر هناك 277 قرية تتراوح نسبة فقرها بين 75% و90% -حسب خرائط الفقر الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عام 2017-2018- لا يحصلون على المياه النظيفة، ولا يمتلكون وصلات صرف صحي أو حمامات، بيوتهم من دون أسقف وأبواب.. هؤلاء يعيشون من دون بيتٍ آدمي.

في صناع الحياة نشارك في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” ونطلق حملة “من أجل بيت آدمي” لنوفر وصلات مياه نظيفة للأسر المستحقة والتي تعاني الفقر المدقع، وعلاج من يعانون أمراضًا مزمنة مختلفة، ومن بينها الأمراض التي تسببت المياه الملوثة في إصابة جسدهم بها.

للمزيد عن بروتوكول حياة كريمة

1.5 مليون طفل حول العالم يموتون بسبب تلوث المياه/ سنويًا، بينما لا يحصل 4.5 مليار فرد على خدمات المرافق الصحية.

نتدخل سريعًا لعلاج أصحاب الأمراض المزمنة ومن هم في احتياج إلى تدخل طبي فوري، ونتحمل نفقات العلاج مثل شراء الأدوية للمواطنين غير القادرين على تحملها.


نطلق عدد من القوافل الطبية الخاصة بالكشف عن مشاكل سوء التغذية والسمع والنظر وهرمون النمو.

في حملة من أجل بيت آدمي..نهدف لكفاية ألف منزل ضمن المحافظات الأكثر فقرًا وفق تصنيف الحكومة المصرية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*