صناع الحياة تختتم 2020 بالوصول لـ “ربع مليون” مستفيد والإعلان عن مجلس أمناء ورؤية جديدة

محسن النعماني

استقبلت مؤسسة صناع الحياة مصر عام “2021” بالإعلان عن الإنجازات التي حققتها خلال العام الماضي والتي شملت دعم أكثر ربع مليون مستفيد من خلال عدد من المشروعات والمبادرات على رأسها المبادرة الرئاسية حياة كريمة، بمشاركة 6000 متطوع.

 أعلنت المؤسسة خلال -بيان صحفي لها- عن خُطتها ومستهدفاتها خلال العام الجديد، واستهداف الوصول لدعم نصف مليون مستفيد، وتشكيل مجلس أمناء جديد يضم عددًا من ذوي الخبرات ورموز المجتمع؛ اللواء أركان حرب محسن النعماني وزير التنمية المحلية ومحافظ سوهاج الأسبق رئيس مجلس الأمناء؛ لتعزيز فرص تطوير أعمال المؤسسة واستكمال مسيرتها في دعم المستحقين.

ويضم مجلس أمناء المؤسسة، د. أحمد جمال موسي وزير  التربية التعليم الأسبق، ود. عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق ود. حسن القلا رئيس مجلس أمناء جامعة بدر للعلوم والتكنولوجيا و أ. د محمد يحيى دكتور بكلية الهندسة جامعة القاهرة، ود. أسامة دياب رئيس القطاع التجاري بشركة بايونيرز، وأ. علاء محمد عبدالحميد نائب الرئيس للائتمان بأحد المصارف العربية، وأ. نهى علي الدسوقي، بالموارد البشرية بسفارة اليابان لدى القاهرة.

وانضم إلى مجلس الأمناء أيضًا أ. نيفين كشميري نائب العضو المنتدب بالمصرف المتحد والحاصلة على لقب سفيرة النوايا الحسنة،ود. محمد رسمي بركات اخصائي علاج طبيعي مستشفي أخميم المركزي، وأ. عمر السنيطي، مسؤول عمليات أول بهيئة الإغاثة الكاثوليكية ود. صيدلي هيثم ناصر درويش.

عبر  اللواء  أركان حرب محسن النعماني عن اعتزازه بما أنجزته المؤسسة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي وعدد من الشركاء، في تنفيذ المشروعات المتنوعة التي تخدم مختلف احتياجات المواطنين ومنها المبادرة الرئاسية حياة كريمة ودعم العمالة المؤقتة في أزمة كورونا ودعم المستشفيات بأجهزة التنفس الصناعي وغيرها.

وأشاد  “النعماني” بمشاركة الشباب في المشروعات المختلفة التي تقدمها المؤسسة في جميع محافظات مصر.

خلال عام 2020 حققت المؤسسة إنجازات عديدة من خلال مشروعاتها المختلفة، وحرصت على دعم المتضريين من تداعيات فيروس كورونا والعمالة اليومية، ونذكر  منها:

طورت 10 قرى بمحافظتي سوهاج وقنا ضمن المرحلة الأولى من  المبادرة الرئاسية حياة كريمة وبالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، إضافة إلى تطوير القري شمل رفع كفاءة 1320 منزلًا  وتركيب 3543 سقفًا و 348 وصلة مياه و720 وصلة صرف صحي و451 عملية جراحية و904 عملية عيون وقوافل طبية وأجهزة تعويضية وغيرها.

وخلال حملة الناس لبعضها قدمت صناع الحياة أكثر من نصف مليون مساعدة آمنة للمتضررين من جائحة كورونا؛ تنوعت بين سلات غذائية وإعانات مالية ومواد نظافة وتعقيم، ودعمت المؤسسة المستشفيات الحكومية بعدد من أجهزة التنفس الصناعي لمواجهة أزمة فيروس كورونا، إضافة إلى إمداد العاملين في المجال الطبي بالحقائب الوقائية لحمايتهم وتقديرًا لدورهم.

قدمت المؤسسة مايقرب من 900 مشروع صغير  للأسر الأكثر فقرًا  لتوفير مصدر دخل ثابت في مختلف المحافظات المصرية، إضافة إلى توفير تأمين صحي لما يقرب من 900 مستفيد كأول مؤسسة خيرية تقدم  هذا النوع من الخدمات .

وساهمت صناع الحياة  في توفير شتاء دافئ لـ 3780 أسرة من خلال بناء الأسقف، كما وفرت المؤسسة الملابس والجواكت لـ 8000مستفيد، والمفروشات والألحفة لـ6850 مستفيدًا، ودعمت المؤسسة المستفيدين بـ 6556 وجبة ساخنة 1950 كرتونة غذائية في مختلف المحافظات المصرية.

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*