بروتوكول تعاون ثلاثي مع “التضامن”.. صناع الحياة تطور 50 فصلًا في حضانات الدقهلية

سعدة وتطوير حضانات الدقهلية

الأطفال هم شباب وبناة الغد، هم من يجعلون مستقبل هذا وطننا والعالم كله أفضل؛ تولي مؤسسة صناع الحياة مصر المشروعات التي تهتم بالأطفال والشباب ورعايتهم على كافة المستويات اهتمامًا كبيرًا.

وفي إطار البرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة.. شهدت محافظة الدقهلية بحضور المحافظ الدكتور أيمن مختار، حفل توقيع بروتوكول ثلاثي لمشروع تطوير الحضانات في المحافظة، يوم الاثنين 16 نوفمبر.

المشروع يستهدف تطوير 100 فصل من فصول الحضانات بالمحافظة منهم 50 فصلًا تابعًا لمؤسسة صناع الحياة مصر.

وقع البروتوكول الدكتور وائل عبد العزيز مدير مديرية التضامن الاجتماعي بالدقهلية، والدكتور أحمد سعدة الرئيس التنفيذي لمؤسسة صناع الحياة مصر، بحضور المستشار زاهر مصطفى زاهر رئيس اتحاد الجمعيات الأهلية، ود. جابر طلبة العميد السابق لكلية رياض الأطفال بالمنصورة، والأستاذ حامد إبراهيم مدير البرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة والحضانات بمؤسسة صناع الحياة.

وقال دكتور أحمد سعدة: كي نحصل علي شباب واعٍ قادر علي الصمود أمام تحديات الواقع الذي نعيشه الآن فإنه لابد ان نبدأ في تجهيزه منذ البداية قدر المستطاع ولذلك تسعى صناع الحياة لحماية الأطفال من كافة المخاطر التي تواجههم في طفولتهم المبكرة وأن تحفظ لهم حقوقهم في بيئة تعليمية وتربوية صحية وسليمة. 

وأضاف سعدة “صناع الحياة شريك رئيسي في البرنامج القومي للطفولة المبكرة على مستوى محافظات جمهورية مصر العربية، ونفتخر بفريق العمل علي كافة المستويات الرسمية والشركاء من الجمعيات في المحافظات المستهدفة”.

خلال حفل التوقيع ثمن المحافظ دور ومشاركات مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والمؤسسات الأهلية بنطاق المحافظة مع الدولة في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المجالات، مشيدًا بدعم وزارة التضامن الاجتماعي المتواصل ومساندتها الدائمة في كافة المجالات الاجتماعية والإنسانية على أرض محافظة الدقهلية.

يأتي ذلك في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وللبرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة بمحافظات مصر وفي إطار التعاون والتنسيق القائم بين الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*