معيلة بحاجة لسداد إيجار بيتها الشهري.. “الناس لبعضها” تدعم المعيلات المتضررات من “كورونا”

المعيلات

المعيلات عليهن أعباء كبيرة، وهذه الأعباء زادت بعد الأحداث الأخيرة من سيول أبطئت إيقاع الحياة فانتشار فيروس كورونا وتداعياته التي أضرت العالم بأثره وخاصة عمال اليومية.

اعتادت النزول كل يوم إلى محل تجارتها الصغير “محل البقالة”، لتوفر قوت يومها و400 جنيه إيجار شهري للبيت.

فى مصر  هناك ما يقرب من 12 مليون امرأة معيلة

دخلها قبل هذه الأحداث لم يكن كبيرًا، لكنه كان يكفي حاجتها، إلى جانب مبلغ صغير تحصل عليه كمعاشٍ.

تداعيات فيروس كورونا أوجعت الجميع وأرهقتهم، ومن بين المتضررين هذه السيدة وأسرتها.

حركة البيع والشراء لم تعد موجودة كما كانت قبلًا، والبقالة لم تعد مربحة.

المعيلات

تقدمت السيدة لطلب الدعم.

وبعد أن درسنا وضعها وجدنا أنها مستحقة وتحتاج إلى إلى 1450 جنيه شهريًا:

(400 جنيه إيجار منزل، 250 جنيه غذائية، و800 جنيه إعانة مالية)؛ كي تعيش حياة كريمة دون عوز.

هذه السيدة واحدة من بين المعيلات اللاتي تدعمهن صناع الحياة بحملة الناس لبعضها اتبرع من هنا

خلال فيديو توضيحي شرح الرئيس التنفيذي لصناع الحياة تفاصيل الحملة التي أطلقتها المؤسسة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا.

وأضاف “نقدم مساعدات نقدية وسلة غذائية ورعاية مباشرة للمستفيدين، عن طريق أقرب ماكينة تموين للمنزل”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*