صناع الحياة ترسم البهجة على وجه أطفال وسيدات الأسمرات في احتفالية “برنامج وعي”

الأسمرات

إن الطفولة هي المرحلة الأولى لبناء إنسان سعيد يتمتع بالأمان من خلال أسرته ثم المجتمع، ومن ثم يشارك في بنائه وتطويره، وصحة الأم وطفلها مسؤولية تقع على عاتق المجتمع كله ومن بينها مؤسسات المجتمع المدني؛ وفي ضوء مشاركة صناع الحياة في برنامج وعي الذي أطلقته وزارة التضامن الاجتماعي، شاركنا في اليوم الافتتاحي لأنشطة برنامج وعي داخل الأسمرات بالقاهرة كانطلاقة أولى للبرنامج.

حضر من مؤسسة صناع الحياة 27 متطوعًا ومسؤول أول المشروع أ. هبة قطب، وممثلي البرنامج من وزارة التضامن الاجتماعي.

الأسمرات

اليوم استهدف بشكل أساسي السيدات والأطفال من سن يوم حتى 6 سنوات؛ حيث تم عمل كشف مبكر عن الإعاقات، إضافة إلى جلسات توعية للأمهات بشأن صحة الأم والطفل والتربية الإيجابية التي قدمها متطوعو صناع الحياة المشاركين في حملة “يتربى في حضنك”.

قدم المتطوعون مسرح عرائس مبسط للأطفال وأنشطة ترفيهية كالرسم على وجه الأطفال وأنشطة أخرى لأهالي الأسمرات.

برنامج “وعى” يستهدف نشر 12 رسالة توعية منها (مواجهة ختان الإناث – النظافة – مكافحة المخدرات)، وتعمل صناع الحياة على تفعيل دور التطوع منذ أكثر من 12 عامًا في الوصول للمستحقين في مختلف محافظات مصر ورفع وعيهم.

عن البرنامج تقول الدكتور نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي “نسعي خلال البرنامج إلى تحقيق تغيير إيجابي بالمجتمع المصري وإلى تغيير السلوكيات المجتمعية السلبية المعوقة للتنمية البشرية والاقتصادية، ونتصدى لكل أشكال الفقر المادي أو الفكري”.

وأضافت إن رسالة “وعى” تتمثل في بناء قيم واتجاهات إيجايبة تبني الإنسان وتدعم التنمية المستدامة بمصر؛ إذ نسعي إلى الخروج من دائرة الفقر متعدد الأبعاد موضحة “وصلنا إلى 3.3 مليون أسرة وهو مايعادل 15 مليون مواطن”.

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*