مشروع تطوير مدرسة النور والأمل للمكفوفين

مدرسة النور والأمل للمكفوفين  في بني سويف هي مدرسة داخلية تابعة لوزارة التضامن الاجتماعي ووزارة التربية والتعليم.

تضم 115 طالبًا (55 طالبة – 60 طالبًا).

بالتعاون مع سامسونج إلكترونيكس مصر طورنا مدرسة النور والأمل للمكفوفين في محافظة بني سويف تطويرًا شاملًا: 

  • البنية التحتية: 

    استكملنا بناء أخر ضلع في سور المدرسة وزراعة ما حوله.

    وفرنا أرضيات بارزة تُرشد الطلاب للأماكن التي يرغبون في الذهاب إليها.

    طورنا البنية التحتية لمعمل الحاسب الآلي.

    قمنا بدهان المدرسة بالكامل وإصلاح الحمامات ودهانها.

    زودنا المدرسة باحتياجاتها من أعمال النجارة ( للأسِرَة – الأبواب – الشبابيك).

    قمنا بأعمال الكهرباء وتوفير مراوح وتحسين الإضاءة وكافة أعمال الصيانة.

    وفرنا كافة المفروشات اللازمة خاصة بغرف نوم الطلاب.

    طورنا مطبخ ومغسلة المدرسة وزودنا كلا منهما بمستلزماتهما من رخام وتوفير غسالات وبوتاجاز.

    جهزنا المدرسة بنظام صوتي يسمح لمدير المدرسة أو المشرف بمخاطبة جميع الغرف والفصول.

    وفرنا نظام تأميني لمحاربة الحرائق في المدرسة.

  •  الاحتياجات الأساسية الخاصة بتحسين العملية التعليمية: 

    أتوبيس جديد لطلبة المدرسة.

    وفرنا 10 أجهزة حاسب آلي مرفقين ببرامج تشغيل مناسبة لذوي الاحتياجات البصرية الخاصة، طابعة ثلاثية الأبعاد.

    50 مسطرة برايل بالقلم.

    150 عصا الإبصار.

    12 طابعة بركنز واحتياجاتها من الأوراق لمدة عام.

أدوات تعليمية خاصة بذوي الاحتياجات البصرية ( منقلة – مسطرة – برجل – مجسم تفصيلي لجسم الإنسان ).

أدوات منتسوري (منهج الحساب – منهج الحسية – منهج اللغة – منهج التاريــخ – منهج الحياة العلمية – منهج العلوم).

زي مدرسي للطلاب، إضافة إلى زي رياضي وأكثر من زي للنوم والخروج.

الألعاب المناسبة لذوي الاحتياجات البصرية (ككرة الجرس – مكعبات – دومينو وشطرنج).

على المستوى البشري عملنا على رفع كفاءة الطلاب والمجتمع المحيط بهم كالمعلمين وأسرتهم:

رفع الكفاءة التعليمية لـ 44 مدرسًا و 46 مشرفًا وإداريًا يتعاملون مع الطلاب بشكل مباشر داخل المدرسة.

تأهيل 30 طالبًا من المرحلة الثانوية وتنمية قدراتهم ليتمكنوا من الاندماج في سوق العمل.

تنظيم مجموعات للدعم النفسي للطلاب (119 طالبًا).

تنظيم مجموعات للدعم النفسي لأسر الطلاب (70 ولي أمر)، لإرشادهم لأسس التنشئة النفسية والاجتماعية السليمة لأبنائهم.

تنظيم 3 رحلات مدرسية من وإلى مدرسة “النور والأمل” لدمج الطلاب وتنظيم أنشطة مختلفة مع أمثالهم في المراحل التعليمية المختلفة؛ لتوعية المجتمع المحيط بأهمية تقديم الدعم للمكفوفين.