“حملة من أجل بيت آدمي.. هنكمل بيوتهم”

المسؤولية الاجتماعية والقيم التي نتبناها بمؤسسة صناع الحياة مصر، تُوجب علينا المشاركة في محاربة الفقر وتفشي الأمراض الناجمة عنه في قرى مصرية كثيرة.

يوم 26 فبراير 2019 وقعت مؤسسة صناع الحياة مصر مع وزارة التضامن الاجتماعي بروتوكول تعاون، بشأن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

“تنفيذ المبادرة سيكون على أرض 277 قرية (15 محافظة)، معظمها في الوجه القبلي وهي: “الجيزة، بني سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، البحر الأحمر، الوادي الجديد، أسوان، القليوبية، البحيرة، ومرسى مطروح، وجنوب سيناء وشمال سيناء”، في المرحلة الأولى على أن يتم استهداف قرى أخرى خلال المرحلة الثانية، حسب مؤشرات ودرجات الفقر.

“تكلفة المبادرة 2 مليار جنيه تشمل تدخلات عديدة في مختلف القطاعات بينها:

1. إصلاح بنية تحتية (سكن كريم): بناء أسقف ورفع كفاءة منازل، ومد وصلات مياه ووصلات صرف صحي.
2. تدخلات صحية: كشوفات طبية وعمليات جراحية وتوفير علاج.
3. أجهزة تعويضية: سماعات ونظارات وكراسي متحركة وعكازات…
4. تجهيز منازل: زواج اليتيمات بما يشمل تجهيز منازل الزوجية وعقد أفراح جماعية.
5. تدريب وتشغيل: مشروعات متناهية الصغر وتفعيل دور التعاونيات الإنتاجية في القرى.
6. سلات غذائية: توزيع مواد غذائية مُدّعمة وسلات طعام للأسر الفقيرة.
7. تنمية طفولة: إنشاء حضانات منزلية لترشيد وقت الأمهات في الدورالإنتاجي وكسوة أطفال.
8. تدخلات بيئية: جمع مخلفات القمامة مع بحث سبل تدويرها.



“تتحمل الوزارة 80% من نفقات المشروع، بينما تتحمل المؤسسة 20%  من النفقات”.

قال د.أحمد سعدة الرئيس التنفيذي لمؤسسة صناع الحياة مصر، إن المبادرة بمثابة إشارة لانطلاق المجتمع المدني للتكاتف بشكل أكبر في مواجهة الفقر وتوفير حياة كريمة للأسر الأفقر في مصر.

تعمل صناع الحياة على تفعيل المبادرة وكفاية 1000 منزل في القرى المصرية الأكثر فقرًا، من خلال حملة تحمل اسم “من أجل بيت آدمي.. هنكمل بيوتهم”، وذلك على أرض 11 قرية بـ 4 محافظات: قنا، سوهاج، القليوبية، شمال سيناء”.